منتدى اهل الحق
نشكركم على زيارة منتداكم ونامل ان ينال اعجابكم ونشرف بانضمامكم الينا ونرجو منكم المساهمه والمشاركه

منتدى اهل الحق

دعوي ثقافي سياسي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اخواني اشكركم على ثقتكم الغاليه في منتداكم وارحب بكم واتمنى ان ينال المنتدى اعجابكم وأمل منكم المشاركه الجاده والبناءه كما نرحب بكل اقتراحاتكم وارائكم لرفع مستوى هذا المنتدى ونرجو ان يعم النفع عن طريق مساهماتكم المثمره ونسأل الله تعالى ان ينفع بها كل مسلم وان يثقل بها ميزانكم يوم لا ينفع مال ولا بنون / مع تحياتنا نحن اسرة منتدى اهل الحق

شاطر | 
 

 بقع سوداء في ثوب السلفية الأبيض (1/2)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 17/04/2013

مُساهمةموضوع: بقع سوداء في ثوب السلفية الأبيض (1/2)   الخميس مايو 30, 2013 1:30 pm

حازم سعيد :

أما أنه ثوب أبيض فهذا ما لا يستطيع أحد أن يحكم به أو يصفه مثلما أستطيع ، وأنا ممن قضى ثمانية سنوات من زهرة شبابه في سن الجامعة وما بعدها متتلمذاً ومتلقياً على بعض مشايخ الدعوة العظام ، وتعلم على أيديهم نقاء المنهج السلفي وصفائه ، وكان شعاره ولا يزال : " كل خير في اتباع من سلف ، وكل شر في ابتداع من خلف " ، وتلقى المنهج السلفي الذي خلاصته " التصفية والتربية " ، وأحب معالمه " توحيد ، اتباع ، تزكية " كما تعلم عقيدة التوحيد ، وما فيها من الإيمان بأركانه الستة ومن توحيد رب العالمين ومن إيمانٍ بأسمائه الحسنى وصفاته العلا بغير تشبيه ولا تأويل ولا تعطيل ولا تكييف ، على ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم صحابته الكرام وتابعيهم بإحسان من أهل السنة والجماعة الذين هم أكمل الخلق بعد الأنبياء فهماً وعلماً وإيماناً وسلوكاً ...
وأما أنها بقع سوداء ، لأنها عمت وانتشرت ، وأصبحت مما يعم به البلوى ، ويحار في فهمه الحليم ، ويدهش العاقل واللبيب أن يصل إلى هذا المستوى من سوء الفهم والخلق من ينتمون إلى ذلك المنهج النقي خاصة من المنتمين لحزب النور ، ويصل بكاتب المقالة إلى نتيجة خطيرة يحذر بها كل قادة العمل الإسلامي خاصة من المهتمين بالعمل التربوي ، لأن بعضاً مما ورد في المقالة على أنه بقع يحسب كاتب المقالة أنه مما ابتلي به بعض الشباب المنتمين للدعوة الإسلامية ، وبالذات فيما يتعلق بجزئية السخرية والاستهزاء ..

تمهيد :
ترددت كثيراً قبل كتابة هذه المقالة ، وكلما قرأت تعليقاً لأحد أصحابي السلفيين من المنتمين لحزب النور على الفيس بوك هممت بأن أكتبها ، ثم قلت لنفسي أنها عينة عشوائية ضعيفة ، ولعلها أخطاء أصحابك ، ثم أعود فأقرأ تدوينة ساخرة لغيره ، فقمت بزيارة أكثر من عشرين صفحة بارزة لحزب النور وأعددت دراسة استقصائية تحليلية لعدد زوار الصفحات ونوعية التدوينات الموجودة بها على مدار ثلاثة أيام وكم التعليقات والمشاركات لكل تدوينة ، وميزت بين ما فيه نقد للرئيس مرسي أو الإخوان أو الحرية والعدالة أو سخرية منهم ( بالمعني الشرعي المحرم ) فصدمت بأن النتيجة قادتني إلى أن أغلب هذه الصفحات يحتوي على نقد ساخر محرم بالمفهوم الشرعي بنسبة تصل في بعض الصفحات إلى ثمانية وستين في المائة من إجمالي التدوينات ، مع مئات التعليقات الساخرة من أفراد يبدو أنهم سلفيون متعصبون ، هذا بخلاف عشرات المواقف والاستضافات الفضائية لرموز سلفيين قمت بتتبع فيديوهاتهم على اليوتيوب ، وعشرات المقالات التنظيرية في نقد الإخوان أو التأصيل لمنهجية الخلاف بين الإخوان والسلفيين ( المنتمين لحزب النور ) وكونه خلاف على ثوابت سياسية ومنهجية وعقائدية ودعوية ، بخلاف الشتائم الفجة للمتحدث باسم حزب النور في كل مؤتمراته وجل مقالاته والتي تناولت أحدها في مقالة سابقة حين تحدث عن وزير الإعلام بلفظ " الصفيق الفاشل " .

أولاً : السخرية والاستهزاء :
أول ما صدمني لغة السخرية والاستهزاء من الرئيس ، والله سبحانه يقول : " يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم " .
يقول الإمام بن كثير : " نهى تعالى عن السخرية بالناس ، وهو احتقارهم والاستهزاء بهم ، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " الكبر بطر الحق وغمص الناس " ويروى : " وغمط الناس " والمراد من ذلك : احتقارهم واستصغارهم ، وهذا حرام ، فإنه قد يكون المحتقر أعظم قدرا عند الله وأحب إليه من الساخر منه المحتقر له " انتهي كلام الإمام .
والرئيس مرسي رجل عرف عنه القاصي والداني أنه من حملة كتاب الله الكريم ويصلي الصلوات الخمس في جماعة ويصلي الفجر في جماعة المسجد ، ويجتنب الكبائر و لا يعلم له الصغائر ، إلا ما كان فيه متأولاً معتمداً على فتوى لأجلاء كالعلامة القرضاوي في قضايا من نوعية مصافحة المرأة الأجنبية ( وهي إحدى ما سخر منه الشباب السلفي لأجلها ) .
إذا كان هذا هو حال صلاحه الظاهر ، فبأي نية يستحل الساخرون المستهزئون ممن تزيوا بالزي السلفي السخرية منه !

يقول ابن كثير رحمه الله في موضع آخر : قال ابن عباس ، ومجاهد ، وسعيد بن جبير ، وقتادة ، ومقاتل بن حيان : ( ولا تلمزوا أنفسكم ) أي : لا يطعن بعضكم على بعض .

وقوله : ( ولا تنابزوا بالألقاب ) أي : لا تتداعوا بالألقاب ، وهي التي يسوء الشخص سماعها .

قال الإمام أحمد : حدثنا إسماعيل ، حدثنا داود بن أبي هند ، عن الشعبي قال : حدثني أبو جبيرة بن الضحاك قال : فينا نزلت في بني سلمة : ( ولا تنابزوا بالألقاب ) قال : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المدينة وليس فينا رجل إلا وله اسمان أو ثلاثة ، فكان إذا دعي أحد منهم باسم من تلك الأسماء قالوا : يا رسول الله ، إنه يغضب من هذا . فنزلت : ( ولا تنابزوا بالألقاب ) انتهي كلام ابن كثير .

ما بالك إذا علمت أن كثيراً من الشباب السلفي على صفحاتهم يعلق على التدوينات بالألفاظ التالية نسبة للرئيس مرسي : " الحاكم الظالم الإخواني الكاذب " ، " شمشون أبو الغضب ,,, و لكن شمشون الجبار بتاع الولعه و النار " ، " رئيس لحد مايفرج " ، " والله العار مش عليه العار على المرشد لان رئيس الجمهوريه عامل من بنها بعدما وعدهم يظهر ان الرجاله ماتو فى 213 " ، " الإخوان المتشيعون " ، " اللهم عليك بالإخوان " ، " إخوان الشياطين " ..... الخ من المئات من مثيلاتها ....
أعجب من أين تلقى هذا الشباب هذه التربية وهذه الألفاظ ، ومن يزرع فيهم هذا الخلق ؟ كما أعجب من التفنن في التدوينات الساخرة المستهزئة لمواقف ما تخيلت أبداً أن علمانياً يمكن أن يمتلك القدرة والفن على أن يسخر بمثل ما سخر به الشباب السلفي مثل تدويناتهم الساخرة المستهزئة عن مظاهرة الإخوان لنصرة الأقصى يوم الجمعة الماضية ..


ثانياً : التشنج والحدة :
وهذه ابتلي بها بعض القادة وكثير من القاعدة السلفية المنتمية لحزب النور ، ولو أردت أمثلة فسأحيلك للحالة التي كان عليها رئيس الحزب وهو جالس بين يدي الرئيس في المؤتمر المنعقد بقصر الرئاسة حين أراد رئيس الحزب الانسحاب ، وانظر إلى لكنة الحوار ولهجته العنيفة المتشنجة ، في مقابل رقة وسعة صدر الرئيس .

وأحيلك كذلك إلى اللهجة واللكنة والطريقة والروح التي تحدث بها الفاضل المحترم الهادئ المؤدب الشيخ عبد المنعم الشحات ( في مفاجأة أصفها بالعجيبة الغريبة ) مع الشيخ سلامة عبد القوي حول مشكلة في خطابة الشيخ الدكتور أحمد فريد بأحد محافظات الصعيد .. وأنا لا أستعرض هنا الموضوع ومن فيه على حق ومن هو المخطئ ، إنما ألفت نظرك للطريقة والروح المتشنجة – العجيبة الغريبة – التي بدا عليها الشيخ عبد المنعم ومقاطعته المستمرة للشيخ سلامة وعدم تركه يكمل جملة واحدة ، في مقابل الحالة الهادئة جداً التي بدا عليها الشيخ سلامة عبد القوي المنسوب للإخوان ، وأضع لك رابطاً بالفيديو في نهاية المقال .. العجيب أن الصفحات السلفية تداولت هذا الفيديو على أنه نصر وفتح للشيخ عبد المنعم .

وفيما يتعلق بالشيخ عبد المنعم نفسه فيزداد عجبي من كثرة المقالات والتدوينات والتأطيرات لمنهجة الخلاف بين الإخوان والسلفيين ونقد الأطر النظرية للإخوان ونقد بعض أركان البيعة عند الإخوان وإن كان في هذه – للإنصاف – مؤدباً هادئاً يحتمل كلامه السجال والنقد والرد والأخذ والترك ، ومثله ولكن بإصرار وإلحاح وأشد وأعنف من قالت عنه الصفحات السلفية " الشيخ " شريف طه أمين حزب النور بالدقهلية ..
وخذ هذه لأحد قيادات الحزب أنقلها بنسبتها لمصدرها : " رصد حزب #النور | الدكتور عبد الله بدران .. رئيس الكتلة البرلمانية لحزب النور .... يكتب : نأمل ممن يدعون أن الرئيس محمد مرسي ولى للامر يجب طاعته أن يصدرون فتوي للضباط الملتحين بما يجب عليهم فعله تجاه عملهم ورؤسائهم الذين صرحوا بانهم لن يسمح بعودتهم حتى لو دخل السجن " وأنا هنا ألفت نظرك لكلمة يدعون وما تحمله من إنكار واضح لكون الرئيس مرسي ولياً للأمر ... وسأحتج بهذه إن شاء الله في الجزء الثاني من المقالة ..

كما أحيلك إلى الفيديو الثالث لنواب حزب النور وهم يعترضون بعنف وتشنج ( وصرخات وزمجرات غضب ) اعتراضاً على الفاضل الشيخ محمد الصغير عضو حزب البناء والتنمية أثناء مناقشة قضية الصكوك ، وانظر للحالة التشنجية العجيبة التي بدا عليها هؤلاء الأفاضل في قضية أقرب للانتصار للنفس ، عندما ظنوا أنهم يلمزهم فانتفضوا له انتفاضة الأسود .... والنبي صلى الله عليه وسلم ما غضب لنفسه قط ...

وأتساءل .. كيف لمن تعلم " وقولا له قولاً ليناً " والحديث عن فرعون ، وكيف لمن علم الدنيا " ما كان الرفق في شئ إلا زانه ، وما كان العنف في شئ إلا شانه " كيف له أن يصحب هذا التشنج في مواقف فاصلة تسببت كلها فى نقص شعبيته وإدانته لدى الحلماء العقلاء ...
لن أحدثك عن الألفاظ المتشنجة من مثيل " قاذورات ، وسخافات ، وتفاهات ، وجهالة ، وحمق " تعليقاً على كلمات وتدوينات إخوانية وهي الأخف الذي اخترته لك من بين ما يملأ التدوينات والتعليقات على الصفحات الشخصية للقواعد السلفية المنتمية لحزب النور .

ثالثاً : انتهاك مشايخ وعلماء سلفيين أجلاء للخلاف في الرأي :
وأعجب أشد العجب ممن قرأ وعلم وتعلم ودرس للآخرين أن " لحوم علماء الأمة مسمومة ، وسنة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة " ، ثم بعدها يمتلك القدرة على القدح في علماء ومشايخ لمجرد أنهم اختلفوا معه في الرد ، أو حتى احتدوا عليه ، فحدة العالم غير تعصب العامي أو المقلد أو التابع .
وأضرب أمثلة لهذا الذي أقصده بثلاثة ممن لا يحسبون على المدرسة السلفية بالإسكندرية وكم الانتهاكات المفزعة والمفجعة في حقهم من الشباب السلفي والشتائم والسخرية والتي وصلت لحد وصم اللحية بـ " الدقن " وهو المصطلح الساخر والذي لو استخدمه علماني في حقهم لقامت عليه الدنيا ولم تقعد .
الثلاثة هم الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل ، والشيخ محمد عبد المقصود ، والشيخ فوزي السعيد .
يذكرني هذا بكلمات قرأتها للفاضل الجليل الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم وهو يتعرض للخلاف بين عالمين جليلين من علماء الأمة حول وجوب النقاب أم استحبابه ، وكان ذلك – على ما اظن – في حاشية تحقيقة لكتاب الإمام البنا عن المرأة المسلمة فقال كلمة أبهرتني وقتها وما زالت ولا أنساها لهذا المؤدب الجليل : " فما لنا نحن أفراخ العلم الناشئة وتناطح النسور في عنان السماء " ... يا الله على هذا الأدب ، ويا ليت الشباب يتعلمون من هؤلاء القادة ..
وأنى لهم أن يتعلموا والشيخ محمد نفسه انتهكه الشباب المنتمون لحزب النور لمجرد أنه قال كلمات منصفات في حق الرئيس مرسي ، حتى لو كانت قديمة إلا أن المعني الذي أطلقه الشيخ ثابت لا يتغير ، وانتهكوا مقام الشيخ سعيد عبد العظيم لمجرد أن قال نفس المعني في حق الرئيس ، وتشنج المعلقون حتى صفحة رصد حزب النور الرسمية لتبرئة الشيخ محمد إسماعيل مما وصفوه تدليساً عليه والمتمثل في دفاعه عن الرئيس مرسي وقالت الصفحة في بيان رسمي : " رصد حزب #النور| صفحات شباب الاخوان علي الفيس بوك تقوم بتدليس مقطع فيديو للشيخ محمد إسماعيل المقدم :
قامت صفحات شباب الاخوان علي الفيس بوك بنشر مقطع فيديو للشيخ محمد إسماعيل المقدم يمدح فيه الرئيس محمد مرسي وكان ذلك بعد فوزه بانتخابات الرئاسة منذ 7 شهور والذي كان عنوانه (الاعلام المنافق واهانة الرئيس محمد مرسى والدفاع عنه الشيخ الدكتور محمد بن إسماعيل المقدم ) " انتهي ..
تخيلوا اعتبروه تدليساً لأن التوقيت مختلف ... والله لا أدري من أين يأتون بهذا الفهم السقيم العجيب ، ومن يزرع فيهم هذه الأفئدة والعقول ؟!
ورد أحد الشباب السلفي على الشيخ محمد والذي هو أحد عظماء الدعوة السلفية ليس بالإسكندرية أو مصر بل بالعالم كله بهذه الكلمات المفجعات التالية ، لمجرد أن كلمات الشيخ لم تعجبه : " شيخنا الجليل أقعد جنب زمايلك ممن سقطو فى الفتنة ممن عطلو الاحكام و قلبو الأمور و داهنو الثورة فقط بعد ظنهم بأنها ستكسبهم عزا فى الدنيا و تولى للسلطة ألا في الفتنة سقطو " ... نقلتها كما هي بأخطائها اللغوية ، تصوروا يا مشايخ ويا كرام أن هذه الكلمات في حق الشيخ المقدم يطلقها أحد المنتسبين لسلفية الإسكندرية وحزب النور وأضع رابطاً للفيديو في نهاية المقال لمن يحب أن يطالع مزيداً من التعليقات المفجعة ..
أكتفي بهذا القدر لأن المقالة طالت ... وأكمل إن شاء الله في الجزء الثاني تحت هذه العناوين وغيرها إن كان في العمر بقية وأراد الله سبحانه لنا التيسير ...

التعصب الأعمى لمشايخ وقادة الحزب المتنفذين والمغالاة في مدحهم
نظارة النقد والتحول لخانة المعارضة .
الفارق بين فقه العمل السياسي عند المجاهدين ، وعند أصحاب الفقه الفردي !
أنا بتاع الشريعة .
الفارق بين وسائل التربية عند الإخوان ومحاضنها ووسائل تلقي العلم الشرعي عن السلفيين ومحاضنه والتي أورثت وتسببت في هذا الكم المفجع من المخالفات !
خلاصة الطرح والرسالة التحذيرية التربوية التي أريد إيصالها .. ولمن ؟!

كبسولة : من شدة ما وقعت فيه من مأزق نفسي وتصادم بين هذه الأخلاق السيئة ، وبين ما درسته من أدبيات ومنهج وخلق وعلم علي يد الدعوة السلفية ، خلت أن هذه التعليقات بالمئات تقوم بها كتائب الحزب الوطني وأمن الدولة لإيقاع الفتنة بين المسلمين ، وبين التيار الإسلامي كله ( والدنيا كلها الآن تنسب كل شئ إلى الكتائب أياً كان فصيلها ) .. إلا أنني بعد أن خادعت نفسي بهذه الحجة ، عجزت أمام تدوينات الرموز الساخرة على الصفحات السلفية فلم أستطع أن أكمل الخداع !

==================
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

روابط :
فيديو دفاع الشيخ المقدم عن الدكتور مرسي وشاهد شتائم وتشنج المعلقين السلفيين على الشيخ :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

نموذج للتشنج السلفي مع الإسلاميين .. شاهد الروح التي يتكلم بها المتحدث باسم وزراة الأوقاف .. وشاهد الروح التي يتحدث بها الشيخ عبد المنعم الشحات :

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تهديد يونس مخيون مع الرئيس ، وشاهد سعة صدر الرئيس حفظه الله :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
خناقة بين يونس مخيون وبين الدكتورة باكينام الشرقاوي :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

موقف نواب حزب النور من الشيخ محمد الصغير من حزب البناء والتنمية داخل جدران المجلس أثناء مناقشة قضية الصكوك :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بقع سوداء في ثوب السلفية الأبيض (1/2)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اهل الحق :: قسم الدعوه-
انتقل الى: