منتدى اهل الحق
نشكركم على زيارة منتداكم ونامل ان ينال اعجابكم ونشرف بانضمامكم الينا ونرجو منكم المساهمه والمشاركه

منتدى اهل الحق

دعوي ثقافي سياسي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اخواني اشكركم على ثقتكم الغاليه في منتداكم وارحب بكم واتمنى ان ينال المنتدى اعجابكم وأمل منكم المشاركه الجاده والبناءه كما نرحب بكل اقتراحاتكم وارائكم لرفع مستوى هذا المنتدى ونرجو ان يعم النفع عن طريق مساهماتكم المثمره ونسأل الله تعالى ان ينفع بها كل مسلم وان يثقل بها ميزانكم يوم لا ينفع مال ولا بنون / مع تحياتنا نحن اسرة منتدى اهل الحق

شاطر | 
 

 من الذى باع حلايب وشلاتين.. عبد الناصر أم مرسى؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sayed younes
المشرفون
avatar

المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 17/04/2013

مُساهمةموضوع: من الذى باع حلايب وشلاتين.. عبد الناصر أم مرسى؟    الخميس مايو 02, 2013 2:48 pm

من الذى باع حلايب وشلاتين.. عبد الناصر أم مرسى؟

بقلم: رضا حمودة‏
فى الوقت الذى يحاول فيه الناصريون وغيرهم من كارهى الرئيس مرسى والإخوان المسلمين تقديس وتأليه جمال عبد الناصر باعتباره آخر زعماء العصر المغاوير الأفذاذ وفلتة زمانه التى عجزت أرحام النساء أن يلدن بعده! , يرفضون نفس المنطق ومنهجية التقييم والتفكير بحق أى رئيس آخر وبالأحرى لو كان إسلامياً أو من الإخوان المسلمين على وجه الخصوص الخصم التقليدى واللدود لناصر والناصرية وكأن ناصر لا يخضع لنفس نواميس الحياة من صفات النقص والمرض والهذيان والخطأ والصواب والفشل والنجاح, ذلك أن لعبد الناصر مخازى وكوارث يكفينا منها نكسة يونيو 1967 المهينة التى تسقط أى نظام شعبياً وأخلاقياً وخطايا أخرى تتعلق بالسودان ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور.

فى زيارة الرئيس محمد مرسى الأخيرة للسودان وفى ظل محاولات النظام المصرى الجديد للتقارب مع عمقنا القومى والإستراتيجى وجمع أشلاء الوطن المتناثرة التى عمد نظام المخلوع على تقطيع أوصاله مع جيراننا التى تربطنا بهم روابط الدم والدين واللغة وذلك بأوامر غربية صهيونية على اعتبار أنه(أى مبارك) كنزهم الإستراتيجى, يحاول البعض أن يدخلنا فى متاهات التخوين والغلوشة والتغطية على أى محاولة للتقارب مع جيراننا وعمقنا الإستراتيجى وأمننا القومى وبالتالى تحقيق أى إنجاز على المستوى الإقليمى والدولى حتى تظل الشماعة الإعلامية الليبرالية هى الفشل والحيلولة دون التقدم إلى الأمام قيد أنملة بل بالعكس التراجع حتى يتم استدعاء نظام مبارك الذى يجرى تلميعه الآن فى معامل واستديوهات إعلام الست إلهام, وهو ما حدث بالفعل حين عاد الرئيس مرسى من السودان بعدة مشاريع واتفاقيات هامة بين البلدين اخترع الإعلام قصة غريبة بأن الرئيس مرسى عرض الاستغناء عن (حلايب وشلاتين) للسودان رغم نفى الحكومتين على المستوى الرسمى لكن الخطة ليست فى النفى أو الإثبات وإنما فى تثبيت الكذبة وتصديرها للرأى العام والمواطن البسيط على أنها هى الحق المبين والحقيقة المطلقة حتى يتم التغطية تماماً والتعتيم على نتائج الزيارة الإيجابية الحقيقية.

لقد تم الاتفاق مع الإخوة السودانيين فى الزيارة الأخيرة للرئيس مرسى على افتتاح الطريق الدولى البرى بين البلدين خلال أيام معدودة لتسهيل حرية التنقل والتجارة بين الأشقاء,وإقامة منطقة تصنيع غذائية فى السودان, ومنطقة تصنيع جلود, وزراعة 2 مليون فدان لصالح مصر وبالتالى الاكتفاء الذاتى من القمح ومن ثم نضع أقدامنا على أول طريق استقلال الإرادة والقرار السياسى بما يمنع التدخل فى شئوننا لما تمثله من فريضة سياسية ووطنية ملحة الآن, فهذا ما فعله مرسى فى السودان عمق وادى النيل لمصر والتى قال عن هذه العلاقة بين البلدين شيخ المستعمرين الإنجليز والزعيم البريطانى الأشهر(ونستون تشرشل) " إن السودان كغطاس ومصر أنبوبة الأكسجين التى يستنشق منها الهواء, فإذا فصل السودان عن مصر انقطع عنه الهواء فمات مختنقاً." السودان التى لا يعرف قيمتها وأهميتها بالنسبة لمصر والعرب سوى أعداءنا.

تمكن محمد على من فتح السودان 1820 وضمها لمصر تحت سلطة واحدة, وقد عمد الإحتلال البريطانى لمصر1882 أن يفصل السودان عن مصر وسحب الجيش المصرى من هناك بتواطؤ من الخديوى توفيق آنذاك عام1884 إلى أن عاد مرة أخرى تحت قيادة البريطانى (اللورد كتشنر) فى"2 – 9 – 1898" وتم رفع العلمين المصرى والبريطانى فى السودان, إلى أن قامت ثورة يوليو 1952 وبدأت المؤامرة على فصل السودان عن مصر على يد البيكباشى (الرائد) جمال عبد الناصر عندما بدأت حكومته بالتفاوض مع المحتل البريطانى حول السودان فى نوفمبر من نفس العام وبعد مرور أقل من أربعة أشهر على الثورة وقبل التفاوض على الجلاء عن مصر فلنلاحظ هنا حجم المؤامرة على السودان , وفى أواخر عام 1953, أجريت انتخابات برلمانية صورية فى السودان برعاية انجليزية, وتم سحب القوات المصرية من السودان 1955, وأعطى عبد الناصر السودان حق تقرير مصيره هذا المصطلح الوهمى الذى استُخدم فى غير موضعه وفرط فى ثلاثة أرباع الوطن رسمياً 1956 , ثم لعب دوراً مشبوهاً فى دعم وتسليح المتمردين الإنفصاليين فى(جنوب السودان الذى انفصل بالفعل الآن) بالتوافق مع التوجه الغربى الصهيونى بفصل الجنوب السودانى على أساس طائفى دينى انتصر فيها للمسيحية على حساب الدين الإسلامى لغالبية إخواننا السودانيين, رغم أن هذه الأراضى كانت خاضعة للسيادة المصرية منذ عهد محمد على 1838 ويرفع عليها العلم المصرى, ثم أنشأ بعد ذلك وحدة فاشلة غير مدروسة مع سوريا الشقيقة البعيدة جغرافياً(1958 – 1961) رغم وجود السودان القريب لما يمثله من تجسيد لوحدة وادى النيل وأمننا المائى فضلاً عن الأمن القومى.

ينبغى أن يعرف الجميع خاصة (عبيد) عبد الناصر الأوفياء من المثقفين وما يسمون أنفسهم بالنخبة وأهالينا من البسطاء والمغرر بهم عبر عمليات غسيل المخ وتزييف الحقائق , من الذى أضاع السودان وجنوب السودان الذى انفصل فعلياً ورسمياً (9 – 7 -2011) والتى حصلت فيه الدولة الوليدة المختطفة بتتواطؤ عربى على ثلاثة أرباع الإنتاج النفطى فى السودان أصبح بيد القيادة المسيحية المدعومة أمريكياً وغربياً صهيونياً؟! يتحمل عبد الناصر القسط الأكبر منه ومن الذى أضاع القدس وغزة والضفة وسيناء والجولان فى ست ساعات وسقوط آلاف الشهداء والضحايا الأبرياء (يونيو 1967) بعد أكاذيب ناصر وإعلامه بأننا سنقذف إسرائيل وراء البحر؟ لكنها العنترية الفارغة والنعرات القومية الزائفة والغرور الأعمى وجنون العظمة الذى أذل صاحبه والوطن أيضاً فى مغامرات فاشلة فى سوريا واليمن , وفى المقابل من الواجب الوطنى بتجردٍ كامل للصالح العام بعيداً عن المرارات الشخصية والأحقاد الداخلية الخاصة الوقوف وتأييد أى مسعى للتقريب والتقارب مع جيراننا وأشقاءنا لمحاولة إصلاح ما أفسده الأسلاف بدلاً من الصراخ والعويل على ماضٍ عليه من المساوىء والسلبيات أكثر ما له من المحاسن والإيجابيات بدلاً من اختلاق وفبركة الأخبار الكاذبة التى لن تغير من مراد الله شيئاً والله غالب على أمره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الذى باع حلايب وشلاتين.. عبد الناصر أم مرسى؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اهل الحق :: حزب الحرية والعداله-
انتقل الى: